تهنئة
عودة


جنابيون صابرون تحدوا الصعاب بتفوقهم """"""""""""""""""""""""""""""" العراقي الاصيل كالجواد الاصيل لا تزيده المسافات الطويلة الا سرعه في الجري وأراده في تحدي مصاعب الطريق  والجنابي كما هو شأن اصلاء العراق جواد تزيده الصعاب قوه واصرار وعطاء لا ينضب  فرغم ظروف التهجير والنزوح عن الديرة والاهل والسكن في المخيمات البائسة الا ان ابنائنا الطلبة الاعزاء ذللوا الصعاب وقهروا المستحيل وواصلوا الدراسة بكل اصرار وعزيمه فحققوا التفوق العلمي الذي عجز عن تحقيقه المرفهون. 
نعم لقد تفوق ابناء عشيرتنا من النازحين والمهجرين في الامتحانات الوزارية العامة للسادس الاعدادي وهذه بعض من نتائجهم المشرفة.
اسماء الوجبة الثانية لأبناء العشيرة المتفوقين دراسيا ومن مختلف المحافظات متمنيين لهم الموفقية والنجاح الدائم في حياتهم العلمية ليكونوا في خدمة بلدهم.
ملاحظة.
ممن لم يذكر اسمه من طلبتنا الاعزاء راجين تزويدنا به ,
مع الشكر والتقدير